سيصدر قريباً (التاريخ الشفهي)

 من أجل حفظ ما تكنّه صدور العلماء والمثقفين والشخصيات الاجتماعية والفكرية من تاريخ وذكريات تكون شاهداً حياً على التراث الاسلامي الخالد، لذا قامت شعبة المكتبة بسلسلة لقاءات مصورة فديوياً مع أبرز الشخصيات الدينية والثقافية والاجتماعية من علماء ومفكرين وأساتذة ووجهاء للحديث معهم وقد تم لقاء مع (45) شخصية حتى الآن، ومن أجل توثيق هذه الحلقات سعت المكتبة لتحويلها إلى كتاب ورقي مُدعم بقرص ليزري لها إذ يمثل هذا الكتاب مرحلة مهمة من مراجل الحوزة العلمية وتاريخ العراق السياسي والثقافي والكتاب الآن في مراحل التهيئة للطباعة.