نشاطها الثقافي

كان لهذه المكتبة دور هام في النشاط الثقافي ودعم الحركة العلمية في مدينة النجف الأشرف لما تمتاز به هذه المكتبة من موقعية وثروة علمية متنوعة، قال الشيخ جعفر محبوبه: «وكان في أوائل القرن العاشر والحادي عشر رجال العلم يترددون إلى هذا المخزن للمطالعة والاستنساخ، فرأيت بعض الكتب المستعارة من هذا المخزن وعليها اسم المستعير والمعير، ويظهر من بعضها انّ هناك غرفتين احداهما صغيرة والاُخرى كبيرة فيهما الكتب وعليها قيّم معلوم وفي يده اعارتها واصلاحها»(1).

بل كانت المكتبة مورداً للمراجعة قبل هذا التاريخ، يشهد بذلك ما ورد على ظهر نسخة شرح مقصورة ابن دريد: «هذا ما وقفه السيّد المعظم صدر الدين بن محمّد بن السيّد شرف الدين بن محمود بن الحسن بن خليفة الآوي، وهو وقف عن عمه السيّد السعيد أحمد بن الحسن بن عليّ بن خليفة بموجب وصية صدرت عنه على الحضرة الشريفة الغروية وأن لا يخرج منها إلاّ برهن يحفظ القيمة، وكتب في رجب سنة 775»(2).

يدلّ هذا النص على انّ عملية الاستعارة من الخزانة والاستفادة من كتبها كانت سائدة آنذاك، فلذا وضع الواقف شروطاً للحفاظ على الكتاب.

وإليك ثبت بمن استفاد من كتب هذه المكتبة:

1 ـ يحيى بن عليان الخازن (ق 7) كما ورد في فرحة الغري، ونُقل عنه زيارة عضد الدولة البويهي للمشهد الغروي نقلا عن ظهر كتاب موجود في الخزانة الغروية بخط ابن البرسي(3).

2 ـ السيّد ابن طاووس (ت 664 هـ ) حيث نقل روايات عن كتب توجد في الخزانة الغروية(4) .

3 ـ الشيخ خضر الرازي الحبلرودي (ق 9) مؤلّف كتاب التوضيح الأنور، حيث كان ملازماً للخزانة يستفيد منها في تحقيقاته وتأليفاته، قال(رحمه الله) في مقدّمة كتابه المذكور: «أمّا بعد فيقول العبد المفتقر إلى الله الغني المتمسك بالكتاب المبين والعترة الطاهرين بعد النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) خضر بن محمّد بن عليّ الرازي الحبلرودي الملازم لخزانة المشهد الشريف الغروي...»(5).

4 ـ الشيخ إبراهيم الكفعمي (ت 900 هـ )، قال صاحب رياض العلماء في ترجمته: «وسماعي انّه(قدس سره) ورد المشهد الغروي، وأقام به وطالع في كتب الخزانة الحضرة الغروية، ومن تلك الكتب ألّف كتبه الكثيرة في أنواع العلوم»(6).

5 ـ الشيخ حسن ابن الشهيد الثاني صاحب المعالم (ت 1011 هـ )، نقل عنه الأفندي في رياض العلماء(7) انّه رأى المجلد الأوّل من كتاب «الأنوار الإلهية في الحكمة الشرعية» في الخزانة الغروية، ثم وصفه وصفاً دقيقاً.

6 ـ الميرزا عبدالله الأفندي (ق 12) صاحب رياض العلماء حيث وصف كتاب الرجال للشيخ زكي الدين عنايت الله القهبائي وانّه رآه في خزانة كتب حضرة مشهد أميرالمؤمنين(عليه السلام)(8).

7 ـ الشيخ محمّد بن يونس الشويهي، قال صاحب الذريعة: «شرح تهذيب الوصول لبعض تلاميذ المصنف [أي العلاّمة الحلي] قال الشيخ محمّد بن يونس الشويهي في براهين العقول الذي ألّفه سنة 1229 هـ انّه موجود عندي، أقول: يوجد الشرح في الخزانة الغروية، وقد كتب عليه الشيخ محمّد بن يونس المذكور انّه استعاره»(9).

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1 ـ الشيخ جعفر محبوبة ـ ماضي النجف وحاضرها 1: 151.

2 ـ السيد محسن الأمين ـ أعيان الشيعة 5: 422.

3 ـ السيد عبدالكريم ابن طاووس ـ فرحة الغري: 154.

4 ـ السيد ابن طاووس ـ الطرائف: 137، 139.

5 ـ الشيخ خضر الحبلرودي ـ التوضيح الأنور: 14.

6 ـ الميرزا عبدالله الأفندي ـ رياض العلماء 1: 21.

7 ـ رياض العلماء 4: 134.

8 ـ المصدر نفسه 4: 303.

9 ـ الشيخ الطهراني ـ الذريعة 13: 166.